.
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الآل ... الحرم النبوي ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدرويش

avatar

عدد الرسائل : 6
تاريخ التسجيل : 17/02/2008

مُساهمةموضوع: الآل ... الحرم النبوي ...   الثلاثاء فبراير 19, 2008 12:21 pm






في اللغة

" آل الأمر إليه : 1. رجع أو انتهى إليه .

2. تحول وصار .

آل الرجل : أهله وأنصاره .

آل محمد : 1. أهل النبي محمد وعياله وذريته .

2. المسلمون عامة ". .

في القرآن الكريم

وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم (25) مرة ، منها قوله تعالى :
" إِنَّ اللَّهَ اصْطَفى آدَمَ وَنوحاً وآلَ إِبْراهيمَ وآلَ عِمْرانَ عَلى الْعالَمينَ ". .

في الاصطلاح الصوفي

الشيخ سليمان الخلوتي

يقول : الآل :
هم كل مؤمن ولو عاصياً ، وإن كانوا في مقام الزكاة مؤمني بني هاشم وبني المطلب

الشيخ محمود أبو الشامات اليشرطي

يقول : " الآل :
هم كل متأهل ومتهيئ لظهور الحقيقة المحمدية فيه .. ولا يكون ذلك إلا بقدر متابعته
لمحمد وقته ، وعدم انفكاكه عنه ، إذ آل الشيء : ظله التابع له ". .

الآل الأصليون

الشيخ أبو العباس التجاني

الآل الأصليون : هم بنو هاشم . .

الآل الملحقون

الشيخ أبو العباس التجاني :

يقول : " الآل الملحقون صنفان :
الأول منهم من انصبغ بمحبته ظاهراً وباطناً
يشهد لهذا قوله حيث سئل من آل محمد الذين أمرنا بمحبتهم وإكرامهم والبرور بهم
فقال النبي : " أهل الصفاء والوفاء ممن آمن به وأخلص " .

فقيل له : وما علاماتهم ؟

قال : " إيثار محبتي على كل محبوب واشتغال الباطن بذكري بعد ذكر

الله ـ عز وجل ـ ". ، فهذا الصنف : هم الآل الملحقون .

والصنف الثاني
الذين حافظوا على اتباع سنته والتخلق بأخلاقه واقتفاء آثاره يشهد لهذا قوله :
" إن استطعت أن تصبح وتمسي وليس في قلبك غل لأحد فذلك من سنتي ومن أحيا سنتي
فكأنما أحياني ومن أحياني كان معي في الجنة ". فهؤلاء : هم الآل الملحقون ". .ي

ت


الشيخ الحكيم الترمذي

هـــــم أربعين صديقاً من أمة النبي ... بهم تقـوم الأرض ......

وهم آل بيته ، فكلما مات واحدٌ منهم خلفه من يقوم مقامه . ...

آل طاسين

الشيخ شهاب الدين السهروردي

آل طاسين : هم آل البيت ومن يلتحق بهم ممن وصل إلى الكمال الأعلى . .

آل فرعون

الشيخ الأكبر ابن عربي

يقول: " آل فرعون : النفس الأمارة المحجوبة بأنانيتها المستعلية على ملك

الوجود ". .

آل محمد

الشيخ سفيان الثوري

يقول : " آل محمد : هم أمة محمد ". .

الشيخ الأكبر ابن عربي

يقول : " عِظَمْ الشخص في السراب يسمى الآل ، فـ آل محمد : هم العظماء

بمحمد ، ومحمد مثل السراب يعظم من يكون فيه ، وأنت تحسبه محمداً العظيم الشأن كما
تحسب السراب ماء وهو ماء في رأى العين فإذا جئت محمدا لم تجد محمدا ووجدت الله
في صورة محمدية … كما أنه من كان في السراب عَظُمَ شخصه في رأى العين ويسمى ذلك
الشخص آلا ، وهو في نفسه على خلاف ما تراه العيون من التضاؤل تحت جلال الله
وعظمته ، كذلك محمد يتضاءل تضاؤل السراب في جنب الله لوجود الله عنده ". .

آل المصطفى

الشيخ غياث الدين الدواني

يقول : " آل المصطفى : هم من يؤول إليه بحسب النسب ، أو بحسب النسبة .

أما الأول : فهم الذين حرمت عليهم الصدقة ، وهم مؤمنوا بني هاشم والمطلب .

وأما الثاني : فهم العلماء إن كانت النسبة بحسب الكمال الصوري ، أعني : علم التشريع
والأحكام والأولياء والحكماء العارفون إن كانت بحسب الكمال الحقيقي ، أعني : علم
الحقيقة أي التي هي لب الشريعة من الأخذ بعزائم الأحكام ، والاهتمام التام بصفات القلب ،
وكما حرم على الأول الصدقة الصورية حرم على الثاني الصدقة المعنوية ، أعني : تقليد
الغير في العلوم والمعارف الإلهية ". .



آل النبي

" مسالة " : من هم آل النبي ؟

قيل للإمام جعفر الصادق {عليه السلام} :

إن الناس يقولون : المسلمون كلهم آل النبي ...

فقال {عليه السلام} : " كذبوا وصدقوا " ....

فقيل له : ما معنى ذلك ؟

فقال : كذبوا في أن الآل كلهم آله ، وصدقوا في أنهــم إذا قاموا بشرائط شريعته يكونوا آله ".



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الآل ... الحرم النبوي ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مجموعة الدرسات و الابحاث :: مصطلحات - أوراد و صلوات-
انتقل الى: