.
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إن الله تبارك وتعالى رفيق يحب الرفق ،

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير جاد
خادم المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 477
تاريخ التسجيل : 06/01/2008

مُساهمةموضوع: إن الله تبارك وتعالى رفيق يحب الرفق ،   الجمعة فبراير 08, 2008 9:00 pm

قال صلى الله عليه وسلم:
(إن الله تبارك وتعالى رفيق يحب الرفق ، ويرضى به ،
ويعين عليه ما لا يعين على العنف ،
فإذا ركبتم هذه الدواب العجم (التي لا تتكلم)
فأنزلوها منازلها
(أريحوها في المواضع التي اعتدتم الاستراحة فيها أثناء السفر)
مالك

فقد رأى الرسول صلى الله عليه وسلم قرية نمل حرقها الصحابة ،
فقال: (من حَرَّق هذه ؟ )
فقالوا : نحن .
قال :
(إنه لا ينبغي أن يعذِّب بالنار إلا رب النار)
[أبوداود].
وقد مر النبي صلى الله عليه وسلم
على حمار قد وُسم في وجهه (كُوي بالنار)
، فقال: (لعن الله الذي وسمه)
[مسلم].
وخرجت أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - في سفر
مع رسول الله صلى الله عليه وسلم،
فركبت بعيرًا، فكانت ترجعه بشدة،
فقال لها الرسول صلى الله عليه وسلم:
(عليك بالرفق)
مسلم
فقد مر عبد الله بن عمر بفتيان من قريش ربطوا طيرًا على مكان مرتفع،
وهم يرمونه، فلما رأوا ابن عمر هربوا
، فقال ابن عمر: من فعل هذا؟
لعن الله من فعل هذا
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن من اتخذ شيئًا فيه الروح غرضًا.
مسلم
ورأى أنس غلمانًا ربطوا دجاجة،
وأخذوا يرمونها بنبالهم،
فقال: نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن تُصَبَّر البهائم (أي تُتخذ هدفًا) .
البخاري
كان النبي صلى الله عليه وسلم في سفر مع الصحابة ،
ووجد الصحابة حُمَّرة (طائرًا كالعصفور) ومعها فرخان صغيران،
فأخذوا فرخيها،
فجاءت الحُمرة إلى مكان الصحابة وأخذت ترفرف بجناحيها بشدة ،
وكأنها تشتكي إليه..
ففهم النبي صلى الله عليه وسلم ما تقصد إليه الحمرة،
فقال:
(من فجع هذه بولدها ؟ ردوا ولدها إليها )
أبوداود
قال صلى الله عليه وسلم :
(إن الله كتب الإحسان على كل شيء ؛
فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة ،
وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح،
ولْيُحِدَّ أحدكم شفرته ولْيُرِح ذبيحته )
[مسلم].
وقال صلى الله عليه وسلم:
(من رحم ولو ذبيحة عصفور رحمه الله يوم القيامة)
الطبراني
فقد روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال
(من مَثَّل بحيوان فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين)
الطبراني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إن الله تبارك وتعالى رفيق يحب الرفق ،
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مجموعة الدرسات و الابحاث :: منتدي الحديث الشريف-
انتقل الى: