.
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من حياة السيد البدوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير جاد
خادم المنتدى


عدد الرسائل : 477
تاريخ التسجيل : 06/01/2008

مُساهمةموضوع: من حياة السيد البدوي   الأحد يناير 06, 2008 12:57 pm




----

البدوي
السيد أحمد البدوي
وهو أشهر الأولياء من آل بيت رسول الله
وهو واحد من الأقطاب الأربعة
هو السيد أحمد بن علي بن إبراهيم بن محمد
بن أبو بكر بن إسماعيل بن عمر بن علي
ابن عثمان ابن حسين ابن محمد ابن موسى ابن يحيي ابن عيسي
علي محمد بن محمد بن جعفربن محمد المنتظر بن حسن العسكري بن علي الهادي
محمد الجواد علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر
علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب
ومن الملاحظات الجميلة أن اسمه به من أسماء الأنبياء
( إبراهيم واسما عيل و موسى وعيسي ويحيي ومحمد )
( أبو بكر وعمر وعثمان وعلي ) ومن أسماء الخلفاء
( محمد )خمس مرات
(علي) سبع مرات
اسم جعفر مرتان
اسم الحسين مرتان
وعلي اسم الحسن مرتان
حقا ذرية بعضها من بعض
ولد في عام 596 هــ بمدينة فاس بالمغرب والتي كانت تسمي مراكش

وعاش حوالي 79سنة
وعاصر من الحكام الملك الكامل والعادل والصالح أيوب وشجرة الدر
والمعز أيبك والمنصور وقطز والظاهر بييبرس
وكان الظاهر بيبرس يحبه ويزوره ويعتقد في ولايته وبركته .

ولد بمدينة فاس المغربية بعد هجرة أسرته أيام اضطهاد العباسين لآل البيت ثم هاجر لمكة سنة
حفظ البدوي القرآن و أجاد فن التجويد وأتقن علم القراءات
واشتغل بالفقه علي مذهب الشافعي
. احب الفروسية والخيل والمنازلة وسماه فرسان مكة في وقتها أبو الفتيان
بعد وفاة والده هجر الدنيا ولازم الصمت ولبس اللثامين
واتخذ من جبل أبي قبيس خلوة له علي يد الشيخ بري أحد تلاميذ الشيخ أبي النعيم
من أصحاب سيدي أحمد الرفاعي
و رحل للعراق 633 هـ وقابله الرفاعي و الجيلاني ويقولون انه كان لقاءا باطنيا
الأمر الذي أشار إلي درجته الروحية عارضين عليه مفاتيح الأقطار
فقال قولته الشهيرة لا آخذ المفتاح الا من حضرة الفتاح
ثم عاد إلي مكة سنة 635
حتى أتاه الأمر بالانتقال إلى طندتا واستقبله أهلها بالحب والترحاب
وقد عاش علي السطح لايظله سقف حتى لا يحجبه شئ عن السماء حتى سموه السطوحى
وهي إشارة ظاهرية إلى معنى باطني جميل يسميه الدراويش عيسوي المقام
وكان يربي المريدين والسالكين
حتى يستقيموا فيرسلهم للدعوة في ربوع مصر والشام واليمن ومكة
وكان أهل عصره يلقبونه بحر العلوم وله كرامات لا تعد فهو بحر بلا قرار
وتعتمد طريقته علي كثرة الذكر والعبادات والمجاهدات والقيام والأوراد .
وحضر إلي المنصورة ومريديه في الحروب الصليبية التي انتهت بهزيمتهم في المنصورة
وقد اشتهر في الحروب الصليبية بكرامة غريبة أن الناس كانوا يجدون أسري الصليبين مكبلين بالسلاسل علي المآذن
فقال الشعب في ذلك

الله الله يا بدوي جاب الأسري

وقد اثبت هذه الكرامة الإمام الشعراني في ترجمته عن السيد
عن تجربة شخصية له
واثبتها الإمام السيوطي

ومن أقوال السيد
من لم يكن عنه علم لم تكن له قيمة

ومن لم يكن عنده حلم لم ينفعه علم

أنا زيت من لا زيت له
_ وهو معني روحي عظيم _

عليك بكثرة الذكر وإياك أن تكون من الغافلين
اياك وحب الدنيا فإنه يفسد العمل كما يفسد الخل العسل .
كلما حسنت أخلاق المريد حسن إيمانه
وتشتهر طريقته بكثرة الزاهدين والدراويش والمجاذيب والفقراء والمساكين .
وتقول دائرة المعارف الإسلامية جزء 1 ص 467
ويعتبر أحمد البدوي منذ أجيال قطبا .
ودرجة القطبانبة تعتبر في عرف الصوفية أكبر الدرجات الروحية
وكان البدوي يعتبر التصوف الطريقة التطبيقية لعلوم الشريعة
التي بلغ درجة إماميه فيها ويعتبره المستشرقون زعيم صوفية مصر
ومن أعظم اساتذة التصوف الإسلامي
ومن أسمائه : -
البدوي _ أبو اللثامين _ أبو الفتيان
_ السيد _ باب النبي _ بحر العلوم ـ أبو فراج _ الصامت _ العطاب _ السطو حي ـ
عيسوى المقام
_ ندهة المنضام ـ شيخ العرب _ القدسي ـ القطب ـ

و من صلواته
اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا ومولانا محمد شجرة الأصل النورانية
ولمعة القبضة الرحمانية وأفضل الخليقة الإنسانية وأشرف الصورة الجسمانية
ومعدن الأسرار الربانية و خزائن العلوم الإصطفائية .
صاحب القبضة الأصلية والبهجة السنية والرتبة العلية
من اندرجت النبيين تحت لوائه فهم منه واليه وعلي آله وصحبه
عدد ماخلقت ورزقت وأمت وأحييت الي يوم تبعث من أفنيت وسلم تسليما كثيرا
ويقولون ان السيد املي هذه الصلاة مناما للشيخ عبد الحليم محمود

وخلفه بعد انتقاله سيدي عبد العال

الذي نشر الدعوة والطريقة
ورايته حمراء يكتب عليها بالأبيض


ومن أقوال الإمام الجليل السيد أحمد البدوي
أشفق علي اليتيم واكس العريان وأطعم الجوعان وأكرم الغرباء والضيفان
عسي أن تكون عند الله من المقبولين
ولا تشمت بمصيبة أحد ولا تنطق بغيبة ولا نميمة ولا تؤذ من يؤذيك واعف عمن ظلمك
و أعط من حرمك
واحسن إلي من أساء إليك


وقال علامات الولي12
أن يكون عارفا بالله . ومراعيا لله . متمسكا بسنة نبيه .
وأن يكون دائم الطهارة . راضيا عن الله . موقنا بما وعده الله.
يائسا مما في أيدي الناس . وأن يتحمل أذى الناس . ومبادرا لأوامر الله .
وأن يكون شفوقا علي خلق الله .
ومتواضعا للناس . وأن يكون عالما بأن الشيطان عدو له .
وله أكثر من16 طريقة صوفية في أنحاء مصر والعالم منها
البيومية الأحمدية و الجوهرية الأحمدية و الزاهدية الأحمدية و المرازاقة الأحمدية .
. ويعتبر مولده ظاهرة اجتماعية هامة لأبناء الطرق والشعب رصدها الكثير من علماء الاجتماع الشرقيين و الغربيين .
. ومسجده تحفة فنية رائعة توحي بالسفينة والبحر .
روح البدوي رمز للسالك الصادق الزاهد العالم .
الطاهر الأحمدي
. ويقول الدراويش أنه وارث المقام العيسوي في أمة محمد .

وانتقل السيد الي جوار ربه في يوم الثلاثاء الثاني عشر من ربيع الأول سنة 675 هــ
رحمة الله وبركاته عليكم آل البيت إنه حميد مجيد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
معاذ عمران



عدد الرسائل : 5
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: من حياة السيد البدوي   الخميس يناير 24, 2008 8:10 am

مدد ياسيدى أحمد و ودادا ً منكم يا أهل الله يا ارواح الطاهرين المرفرة فى ملكوت المحبة أجذبوا روحى على حيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد خيرى الحامدى



عدد الرسائل : 5
تاريخ التسجيل : 23/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: من حياة السيد البدوي   الإثنين فبراير 23, 2009 11:51 pm

شكرا على المعلومات وياريت زكر كثير من كرماتة لانة قطب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من حياة السيد البدوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مجموعة الدرسات و الابحاث :: شخصيات و تراجم-
انتقل الى: