.
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مولانا الحسين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير جاد
خادم المنتدى


عدد الرسائل : 477
تاريخ التسجيل : 06/01/2008

مُساهمةموضوع: مولانا الحسين   السبت يناير 19, 2008 11:26 am



^^^^

من حياة مولانا
في الخامس من شعبان ليلة السبت سنة أربع بعد الهجرة وضعت السيدة فاطمة الزهراء
الحسين رضى الله عنه وأرضاه بعد عام من مولد الإمام الحسن رضى الله عنه وأرضاه .
أبوه الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ، وأمه سيدة نساء العالمين والمؤمنين فاطمة الزهراء
بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وقد تربي سيدنا الحسين بين جده رسول الله وبين أبيه أمير المؤمنين الإمام على
وبين أمه الزهراء فلا عجب إن اكتسب صفاتهم . من تقوى وشجاعة ودرجات ترفعه إلي درجة سيد الشهداء
. وسيد شباب أهل الجنة
حي بنص القرآن الكريم ( أحياء عند ربهم يرزقون ) .
والتاريخ يحدثنا بالكثير . ومن ذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
مر يوما علي بيت السيدة فاطمة فسمع حسينا يبكى فدخل البيت مسرعاً وأخذ يداعبه ويضاحكه
ويعاتب السيدة فاطمة على أن تركته يبكى هكذا ويقول لها ( ألم تعلمي أن بكاءه يؤذيني ) .

وحتى أنه صلوات الله عليه كان يجلسه إلى جواره وهو يقوم للصلاة. ويروى حديثا عن الرسول مسجلا واقعة إنسانية
. فقد أَمَ المصليين الرسول ذات يوم وطالت سجدته حتى ظن البعض بالني أمرا فرفع راوي الحديث
رأسه ليستوضح الأمر فوجد الحسين على ظهر النبي . وعندما انتهت الصلاة .. بعد ان ترك الحسين ظهر النبي ..
سأل الصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الأمر فقال معلما .
. ( ولكن ابني ارتحلني فكرهت أن اعجله ) وعرف بين الناس

أنه الزكى . الطيب . الرشيد . السيد . الوفي . المبارك . التابع لمرضاة الله.
سيد شباب أهل الجنة . وأبو عبد الله . والحسين .

جده رسول الله هو الذي اختار له اسم الحسين
. لأنه بعد أن ولد اختار له ابوه اسم حرب . لما عرف الرسول قال لابنته فاطمة
: لا .. سيكون اسمه الحسين .والحسين من الحسن أي الجمال ليكون جميلا في حياته.
وكانت ولادته ليلة السبت خمسة من شعبان فى العام الرابع للهجرة في المدينة لمنورة
واستشهد في يوم عاشوراء أي العاشر من مجرم عام 61 هجرية آي عام 680 ميلادية

لكن احتفال بمولد سيدنا الحسين بالقاهرة يكون في 27 ربيع الثاني من كل عام
هو اليوم الذي نقل فيه لرأس الحسين رضى الله عنه ويقام احتفال آخر يوم الخميس من شعبان .
لما تولى عمر كان الحسين فى التاسعة من عمره استمرت خلافة عمر نيفا وعشر يدخل المسجد .
. يرى عمر بن الخطاب يخطب على المنبر يصعد إلي المنبر .
أن هذا منبر أبى اذهب واخطب علي منبر أبيك . يرد عمر
لكن أبى لم يكن له منبر ويأخذ الحسين يجلسه ليلعب .
ثم بعد أن ينتهي يأخذه معه إلى بيته ويسأله عمر من الذي قال لك هذا الكلام .
يقول الحسين لا أحد .. لم يقل لي أحد هذا الكلام .. والله ماعلمنى أحد
. إنا أهل البيت نسأل الله فيعطينا فإذا أراد ما نكره فيما نحب رضينا

ويعيش محنة الخلافة أيام عثمان بجانب والده ويقف بسيفه يدافع عن عثمان
ويظل واقفا بجانب أبيه أمير المؤمنين ثم أخيه من بعده وقد شاهد الحسين رضى الله عنه أحداثا كثيرة
.. وشاهد الحسين الفتنة الكبرى في زمن عثمان
. بل وكان هو وأخوه الحسن . من الذين وقفوا على باب الخليفة الثالث .
بأمر من والده على ابن أبي طالب عندما كان الثوار يحاولون قتله لكن عثمان قتل مظلوما

. وآلت الخلافة إلى والده على ابن أبى طالب ولكن بنى أمية اتخذوا من استشهاد عثمان بن عفان بن العاص بن أمية
_ وسيلة للمطالبة بدمه وبالتالي فقد احتدم الصدام .
بين على ومعاوية الذي ظل حاكما للشام عشرين عام . استطاع من خلال هذه الفترة .
أن يحكم سيطرته على الشام . فكان جنوده أطوع من الخاتم في يده
بينما كان معسكر الإمام على كثير الجدل مع علي بن أبى طالب يسألونه في الصغيرة والكبيرة

. واستشهد على بن أبى طالب عندما قتله أحد الخوارج
وآل الحكم إلى معاوية الذي حول الخلافة إلى ملك وطالب من الناس أن يبايعوا يزيد ابنه على الخلافة
أي تحولت الخلافة إلى الوراثة.

وكان من الطبيعي أن يرفض رجل فى مكانة الحسين بن على أن يبايع يزيد
وقد توجه الحسين إلى مكة ورفض مبايعة يزيد .
وقد استغرق فى العبادة وأمور الدين وقت الحسين .
حتى مات الحسن مسموما على يد زوجته ابنة الأشعث بتحريض من معاوية على . وعندما طولب الحسين بمبايعة يزيد
قال : أنا أهل بيت النبوة ومعدن الرسالة بنا فتح الله وبنا ختم .
ويزيد فاسق فاجر . شارب الخمر . مثل النفس المحرمة . معلن الفسق مجاهر بالفجور ومثلى لا يبايع مثله
ولكن نصبح وتصبحون وننظر وتنظرون آينا أحق بالبيعة والخلافة .

وكان ذلك عام 56 هجرية . وفى 60 للهجرة خرج الحسين للكوفة
وقال : إنى لم أخرج أشرا ولا بطرا ولا مفسداً ولا ظالما
وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي أريد أن أمر بالمعروف وأنهى عن المنكر فمن قبلني بقبول الحق فالله أولى بالحق .
ومن رد علىَّ هذا أصبر حتى يقضى الله بيني وبين القوم .

ووصل الركب كربلاء في أوائل المحرم سنة 61
وفي مخيم النساء كانت هناك السيدة زينب أخت الحسين وزوجه الرباب وبنتاه سكينة وفاطمة

وتبدأ معركة غير متكافئة يتساقط فيها الأبطال من بني هاشم أبناء الحسين وأبناء الحسن وأبناء عقيل بن أبى طالب
ويتقدم شمر بن ذي الجو شن لينتزع الرأس الشريف ليقدمه لابن زياد
وتصرخ السيدة زينب
يا محمداه يا محمداه صل عليك ملائكة السماء
وهذا الحسين بالعراء مزمل بالدماء مقطع الأعضاء يا محمداه
وبناتك سبايا وذريتك مقتلة

. واستشهد من اخوة الحسين العباس وعبد الله وجعفر وعثمان وأبو بكر أبناء علي بن أبى طالب واثنان من أبناء الحسين
وهما علي الصغير وعبد الله الذي كان في الثالثة من العمر الذي جاءه سهم في رقبته فقتله
فأخذ الحسين دمه ونثره في اتجاه السماء
وهو يقول اللهم عليك بالظالمين

ومن أبناء الحسن استشهد ثلاثة القاسم وأبو بكر وعبد الله ومن أبناء عمه جعفر استشهد عون ومحمد

ومن أبناء ابن عمه عقيل استشهد أربعة عبد الله وجعفر وعبد الرحمن ومحمد

ومن أبناء مسلم ابن عقيل استشهد ثلاثة
وجميع رجاله فلم يكن ذاهبا لقتال او حرب
و استشهدوا جميعا فيما عدا النساء
و قيل انهم وجدوا في جسد الحسين اكثر من سبعين جرح
و قيل ايضا انهم نقلوا جثث الشهداء الي قصر الأمير و افترشوها بالسجاد
و اقاموا حفلا و سكروا فوقها و داسوها ببالخيل
و القصص كثيرة جدا في حجم هذه المجزرة الكربلائية
لآل البيت الكرام

ولم ينج من هذه المعركة سوى علي زين العابدين
الذي كان صغيراً مريضا وكان عمر الحسين يوم استشهد 58 عاماً
ورأسه الشريف بالقاهرة

وجسده الطاهر في كربلاء مع أجساد اكثر من مائة من أهل البيت شهداء المعركة
التي فرضها عليهم جنود يزيد بن معاوية وقائدهم ابن زياد.

وتبقى رأس الحسين الشريف كمثل جده يحي بن زكريا عليه السلام
ذرية بعضها من بعض.

ليبقى سيد الشهداء حياً بذكره وروحه وأحبابه إلى يوم القيامة.



الســــــــلام عليك يا سيدنا الحسين
و رحمة الله و بركــــــــــــــــــاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد خيرى الحامدى



عدد الرسائل : 5
تاريخ التسجيل : 23/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: مولانا الحسين   الثلاثاء فبراير 24, 2009 12:35 am

لك الفخر ان جدك المصطفى وسيعلم الحاقدون من انتم اهل البيت يوم القيامة وكفى ان لاصلاة لمن لايصلى عليكم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مولانا الحسين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مجموعة الدرسات و الابحاث :: شخصيات و تراجم-
انتقل الى: