.
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حرف القـــــــــــــاف : قوة قلب القائم .. وسر باطن القلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير جاد
خادم المنتدى


عدد الرسائل : 477
تاريخ التسجيل : 06/01/2008

مُساهمةموضوع: حرف القـــــــــــــاف : قوة قلب القائم .. وسر باطن القلم   الخميس يناير 17, 2008 10:42 pm


القاف

في اللغة

" القاف : الحرف الحادي والعشرون من حروف الهجاء وهو صوت لهوي ، أقصى حنكي ، انفجاري ، شديد ، مهموس ، مُطْبق جزئيا ". .

في القرآن الكريم

وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم مرة واحدة ضمن الحروف المعجزة في قوله تعالى :" ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ ". .

في الاصطلاح الصوفي

الشيخ شهاب الدين السهروردي

يقول : " ق " باعتبار التصوف " : قيام مواقف الأسحار بمطالعة صحيفة الأسرار ". .

الشيخ الأكبر ابن عربي

القاف : هي داعية الحق ، نزَّلها الله تعالى من القدرة إلى القلوب في القرآن ، قال الله تعالى إشارة : " إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ تَنْزِيلاً ". . .

الحافظ رجب البرسي

يقول : " حرف القاف : هو باطن القلم وسر الأمر ، والمراد بسر الأمر : القدر ". .

الشيخ عبد العزيز الدباغ

يقول : " القاف : " كناية عن " البصيرة ". .

الدكتور عبد الحميد صالح حمدان

يقول : " حرف القاف : وهو حرف نوراني ، وسر قيومي ، والإسم منه قيوم ". .

الباحث محمد غازي عرابي

يقول : " القاف : يشير إلى تلقي فيوض اليقين ".

" مسألة - 1 " : في سر حرف القاف

يقول الدكتور عبد الحميد صالح حمدان :

" قال بعض المحققين : إن القاف فيه سر الحجر المكرم ، وهو باطن النون ، والنون باطن القلم ، والقلم ظاهر الأمر ، وهو في عالم الجنة كبد النون

وفي عالم الدنيا هو النور الحامل للأكوان ، وهو سر القلم ، إلا أن القاف حرف متعلق بالعرش ، له أشعة نورانية

بقدر كل موجود أوجده الله من العلم الملكوتي الذي جعله متصلاً بعالم الشهادة المعبر عنه : بعالم الملك ، وله ملائكة يخدمون عرشيه ". .

" مسألة - 2 " : في خصائص القاف من الناحية الصوفية .

يقول الشيخ الأكبر ابن عربي :

" القاف : من عالم الشهادة والجبروت . مخرجه : من أقصى اللسان وما فوقه من الحنك . عدده : مائة . بسائطه : الألف ، والفاء ، والهمزة ، واللام . فلكه : الثاني .

سني حركة فلكه : إحدى عشرة ألف سنة . يتميز : في الخاصة وخاصة الخاصة . مرتبته : الرابعة .

ظهور سلطانه : في الجن . طبعه : الأمهات الأُوَل ، آخره حار يابس ، وسائره بارد رطب . عنصره : الماء والنار ، يوجد عنه الإنسان والعنقاء .

له الأحوال . حركته : ممتزجة . ممتزج ، مؤنس ، مثنى . علامته : مشتركة . له من الحروف : الألف والفاء .

وله من الأسماء : على مراتبها ، كل اسم في أوله حرف من حروف بسائطه . له الذات عند أهل الأسرار ، وعند أهل الأنوار الذات والصفات ". .

" تفسير صوفي " : في قوله تعالى : " ق ". .

يقول الصحابي ابن عباس {رضى الله عنه} :

" " ق " : هو قسم وهو اسم من أسماء الله تعالى ". .

ويقول الشيخ محمد بن كعب القرضي :

" " ق " : هو مفتاح أسماء الله تعالى مثل القادر والقدير والقديم والقاهر ... الخ ". .

ويقول الشيخ سهل بن عبد الله التستري :

" ق " : أقسم الله تعالى بقوته وقدرته ". .

ويقول الشيخ ابن عطاء الأدمي :

" " ق " : أقسم بقوة قلب حبيبه محمد ، حيث حمل الخطاب والمشاهدة ، ولم يؤثر ذلك عليه وفيه ، لعلو حاله ". .

*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

منقول الدرويش




عدل سابقا من قبل في الخميس يناير 17, 2008 11:44 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمير جاد
خادم المنتدى


عدد الرسائل : 477
تاريخ التسجيل : 06/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: حرف القـــــــــــــاف : قوة قلب القائم .. وسر باطن القلم   الخميس يناير 17, 2008 10:46 pm


ويقول الإمام القشيري :

" " ق " : مفتاح أسمائه قوي وقادر وقدير وقريب ". .


ويقول الشيخ نجم الدين الكبرى :

" يشير إلى أن لكل سالك من السائرين إلى الله تعالى مقاماً في القرب إذا بلغ مقامه المقدر له يشار إليه بقوله " ق "

أي : قف مكانك ولا تجاوز حدك . والقسم قوله :

" وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ " ، أي : قف فإن هذا مكانك ، والقرآن المجيد ، فلا تجاوز عنه ". .


ويقول : " " ق " إشارة إلى : " قل هو الله أحد ". ". .

ويقول الشيخ محمد بافتادة البروسوي :

" " ق " : إشارة إلى مرتبة الأحدية التي هي التعين الأول ، كما في سورة الإخلاص المصدرة بكلمة : قل ، المبتدأة بحرف : ق ". .

ويقول الشيخ عبد العزيز الدباغ :

" " ق " هذا الحرف المقطع إشارة إلى : خاصته تعالى في الحضرتين ، وإلى الخيرات التي تفضَّل جل وعلا عليهم بها

وهذا هو سر الحضرتين " القديمة والحادثة "

فهو اسم من أسمائه تعالى أضيف إلى أعز المخلوقات عليه تبارك وتعالى ، فهو بمنزلة قولنا في العربية : سلطان ". .

ويقول الشيخ إسماعيل حقي البروسوي :

" أشار بقوله " ق " إلى قيامه بين يدي الله تعالى في الصف الأول قبل كل شيء مفارقاً لكل تركيب

منفرداً عن كل كون ، منقطعاً عن كل وصف ثم إلى قدومه من ذلك العالم الغيبي الروحاني إلى هذا المقام الشهادي الجسماني ....

كما أشار إليه المجيء الآتي وقد جاء في حديث جابر {رضى الله عنه} وحين خلقه أي :

" نور نبيك يا جابر ".( مصنف الإمام عبد الرازق الصنعاني )

أقامه قدامه في مقام القرب اثني عشر ألف سنة … وكذا أقامه في مقام الحب …

وفي مقام الخوف والرجاء والحياء كذلك ، ثم خلق الله اثني عشر ألف حجاب ، فأقام نوره في كل حجاب ألف سنة

وهي مقامات العبودية ، وهي حجاب الكرامة والسعادة ، والهيبة ، والرحمة ، والرأفة ، والعلم ، والحلم ، والوقار ، والسكينة ، والصبر

والصدق ، واليقين ، فعبد ذلك النور في كل حجاب ألف سنة ...

فكل هذا العدد من طريق الإجمال اثنان وسبعون ، وإذا انضم إليه المنازل الثماني والعشرون …

يصير المجموع مائة ، وإليه الإشارة بالقاف فهو مائة رحمة ومائة درجة في الجنة اختص بها الحبيب ". .

ويقول : " قيل : " ق " : اسم من أسماء القرآن .

وقيل : قسم أقسم الله به أي بحق القائم بالقسط .

وقيل معناه : قل يا محمد والقرآن المجيد .

وقيل : قف يا محمد على أداء الرسالة ، وعند أمرنا ونهينا ". .

من موسوعة : الكسنزان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حرف القـــــــــــــاف : قوة قلب القائم .. وسر باطن القلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مجموعة الدرسات و الابحاث :: مع الحــروف و الأرقام-
انتقل الى: